الزاوية الدرقاوية الشادلية أصول وفروع بالجديدة

img
زوايا 0 admon

zaouia derkaouiya

– أصول الزاوية الدرقاوية بالجديدة:

يعود تاسيس الزاوية الدرقاوية (الشادلية) الى القرن 12 الهجري من طرف مولاي العربي الدرقاوي المزداد في بني زروال بجبالة سنة 1150 هجرية والمتوفي سنة 1239 هجرية شمال فاس.

2 – الزاوية الدرقاوية بدرب الطويل:

يوجد المقر الرئيسي للزاوية الدرقاوية في الجديدة بزنقة درب الطويل، تأسست حوالي 1864 ميلادية على يد سيدي الزوين العبدي، وخلفه على راس الزاوية سي الحاج محمد بن يوسف الدكالي المتوفى سنة 1897ميلادية، هذا الاخير كلف سي محمد بن طاهر الشياظمي بادارة  الزاوية بدكالة.

3 – الزاوية الدرقاوية بحي الصفا:

انشا  مقدم  الزاوية الدرقاوية محمد بن الطاهر الشياظمي في 1898 ميلادية فرعا للزاوية بحي الصفا، بعد ان حصل على موافقة شيخ الزاوية الدرقاوية مولاي عبد الرحمان، يجتمع الاخوان (اتباع الزاوية) كل يوم الجمعة بزاوية درب الطويل ويحيون في 15 شتنبر تقريبا من كل سنة موسما الذي يحج  له أتباع الزاوية، ويقيمون حفلا دينيا،  اما بالنسبة لزاوية الصفا فالاخوان او الاتباع يجتمعون كل مساء  ويحيون كذلك كل سنة موسما دينيا

4 – المقدم الشياظمي هو شخص مثقف وذكي كان آنذاك عمره 55 سنة، كان كثير الحركة والتنقل بمجال دكالة، وباعتباره مسؤول عن الزاوية، مما جعله يمثن علاقاته بالقبائل ويحظى بثقة السكان، وتجب الاشارة الى انه لعبا دورا هاما قبل الحماية  اثناء فترة الفوضى وزحف القبائل المهاجمة على مدينة الجديدة لدفع هذه الاخيرة الى الانسحاب والتراجع عن المدينة والتزام باحترام ذلك.

اما سي اسماعيل اخ المقدم (الشياظمي) فانه تولى منصب مقدم الزاوية بعد وفاة اخيه سنة 1928، فقد كان يشتغل في هيئة المراقبة المدنية ككاتب وكان يمارسه عمله بصدق ..

5 – الزاوية الدرقاوية بدرب القلعة:

كانت توجد بدرب القلعة زاوية ثالثة (درقاوية)، انشئت سنة   1906من طرف المقدم سي الحسين الزرهوني، والتي لم يكن اتباعها يتجاوز العشرين ولم يكن لها مستقبل في التوسع وذلك بفعل معارضة المقدم الشياظمي لسي الحسين. هذا الاخير كان عمره انذاك 80 سنة، ذو ذاكرة قوية، أتى من زرهون الى مزاغان جوالي 1898، ولم تكن له علاقة بالسلطة المحلية، وقد آثر العزلة. استقبله المقدم الشياظمي اثناء قدومه  للجديدة، وآواه، ثم عينه نائبا عنه، وكلفه بمهام لدى القبائ، استغل السي الحسين الوضع جيدا، فنمى شعبيته بدكالة، ثم توجه بعد ذلك لمعارضة المقدم مما أدى الى تدخل مولاي عبد الرحمان كبير الزاوية الدرقاوية، حيث أعفى السي الحسين من مهامه وثبت المقدم الشياظمي على رأس الزاوية بالجديدة، مما حدا بالسي الحسين الى تأسيس زاوية له بحي القلعة سرعان ما اختفت بعد وفاته.

 

الكاتب admon

admon

مواضيع متعلقة

اترك رداً