عبد الله بنو أمغار سليل عليّ بن أبي طالب وعميد أولياء الله بدكالة

img
أضرحة 3 admon

على بعد عشر كيلومترات جنوب مدينة الجديدة يقع ضريح الوليّ الصالح مولاي عبد الله أمغار، أي وسط جماعة قروية تحمل اسمه  الشهير وطنيا وحتى دوليا، كما يعد موسمه الديني والسياحي من أكبر المواسم على الصعيد الوطني، نسبة إلى عدد زواره اللذين يتجاوزون 2 مليون زائر سنويا.2229099-3111593

من هو عبدالله بنو أمغار ؟ يعد عبد الله أمغار من رجالات التصوف الكبار، ورمز التصوف خلال القرن السادس الهجري، من أمثال أبي شعيب السارية دفين آزمور، وأبي يعزى يلنور دفين خنيفرة، وأبي العباس السبتي دفين مراكش، وعبد الجليل بن ويحلان، وبن حرزهم، وغيرهم من كبار رجال التصوف إبان العصر المرابطي وبدايات الحكم الموحدي؛ إذ يعتبر هذا الجيل من الدعامات الرئيسية التي أسست للنهج الصوفي في المغرب، والذي ستنبني على  مساره حركة تصوفية ستشمل كل أنحاء المغرب في شتى مراحل أزمنته ومحطات تاريخه”، وقد امتدت شهرة أبي عبد الله أمغار مكانا من الإسكندرية إلى السوس الأقصى، وزمانا على طول فترات حكم كل من يوسف ابن تاشفين وابنه علي الذي كان يعتبر أبا عبد الله محمد أمغار “شيخ المشايخ” وقدوة الأولياء، وعهدة الأصفياء..”.

معنى كلمة أمغار، ومن هو أمغار؟ : كلمة أمغار يقصد بها كبير القرية أو القرى الذي يقوم بشؤونها وينظر في أمور
ها، ولكنهmoulay.abdellah (1)ا هنا تدل على معنى الأب الأكبر وهو الجد مع ما تلمح إليه الكلمة من معنى التفضيل المعنوي أيضا، كما هو الشأن في كلمة الشيخ في اللغة العربية سواء بسواء، وبغض النظر عمن يحمل  هذا اللقب أول الأمر من رجال هذه الأسرة، ، فان هذا اللقب قد فشا وذاع حتى صار علما يغطي جميع أفراد هذه الأسرة، فيقال في اللهجة المغربية: “أيت أمغار”، وينتسب إليهم الفرد أو الجماعة فيقال: الأمغاري، والأمغاريون.

 

 

آل أسرة أمغار من آل البيت: يعود نسب مولاي عبد الله أمغار إلى الحسين بن علي ابن أبي طالب رضي الله عنه، فهو الشيخ سيدي عبد الله بن أبي جعفر إسحق بن أبي إبراهيم إسماعيل بن أبي عثمان سعيد بن عبد الله بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن إدريس بن إدريس بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، فقد ذكر ابن عبد العظيم أن أصل هذه الأسرة من المدينة المنورة وأول من دخل المغرب منها هم: عميدها الأول إسماعيل أمغار جد الأمغاريين وأخواه أبو زكرياء يحي جد الزكراويين من اهل حاحة، وأبو يعقوب يوسف جد الشبوكبين وكان سبب انتقالهم إلى المغرب برتكز على رؤيا صالحة رآها الإخوة الثلاثة تستحثهم على الرحيل إلى المغرب فانتقلوا إلى جدة، ومنها قصدوا المغرب فدخلوا إليه عن طريق مصر، فالإسكندرية، فالقيروان، فتونس، فسبتة، فدكالة من بلاد صنهاجة حيث مشاهدهم إلى الآن.

استيطان آل أمغار بدكالة : استوطن إسماعيل أمغار مكانا به غابة وأحراجا تسكنها الوحوش، فلما حل به وانتشر خبر فضله قصده أهل بلد صنهاجة واحتفوا به وحملوه معهم إلى بيوتهم فزوجه شيخهم عبد العزيز بن بطانة بنته وكانت امرأة صالحة فأنجبت له أبا جعفر إسحاق فنشأ عpijgrs5798000000_l (1)لى سيرة أبيه في الدين والعلم والصلاح فلما توفي قام مقامه فاعتنى بتوسيع مقامهم وعمارته فاقتلع الأشجار واستخرج عينا صغيرة وبنى دارا وبنى بإزائها مسجدا وحفر بقربه بيرا فانحاش إليه الناس وعمروا معه ذلك المكان. وعندما نزل البرتغاليون سنة1513م بمدينة ازمور أعلن سكان تيط خضوعهم والتزموا لهم بأداء إتاوة سنوية لكن السلطان الوطاسي محمد نظم حملة عسكرية ضد البرتغاليين، واستولى على تيط وقتل جابي الملك البرتغالي ورحل سكان المدينة إلى ضواحي فاس ثم أمر بتخريب الأسوار حتى لا يستعمل البرتغاليون هذا الحصن ويذكر الكانوني انه قد دفن بتيط من الامغاريين الشيخ أبو الفداء إسماعيل والشيخ أبو عبد الله أمغار وفي هده الفترة بالذات كانت مدينة تيط تفقد تدريجيا أهميتها الاقتصادية والإستراتيجية لتتحول إلى قرية صغيرة وسط أطلال الرباط القديمة

مدينة تيط او مدينة فطر: يرجع تسمية المدينة بـ “تيط” الى اصول بربرية، يقابلها في اللغة العربيةhqdefault العين وحسب المصادر الإسلامية فان المنطقة كانت تسمى بالبربرية “تيطنفطر” (عين الفطر) بينما تقول بعض الروايات الشفوية أن هده التسمية جاءت بناء على كون سكان المنطقة كانوا يفطرون بالماء بعد الصيام قبل تناول الفطور، قال أبو القاسم الزياني: أن أمراء صنهاجة هم الذين أسسوا هذه المدينة لما استقر البربر بالمغرب، ونقل الكانوني عن الحسن بن الوزان أن هذه المدينة بناها الأفارقة الأقدمون، وذكر ابن قنفد، أن معنى هذا الاسم “تيط ن فطر” عين باردة ، وذكر ابن عبد العظيم أن سبب تسميتها بعين فطر أن إسماعيل وأخواته كانوا يفطرون عندها، ويشربون من مائها في وسط البحر، وأشار صاحب التشوف وابن عبد العظيم ان العين هي بداخل البحر في جزيرة كان أبو عبد الله ومن رافقه يقطعون البحر إليها من غير أن يبتلوا بالماء والله أعلم.

سيرة أبو عبد الله محمد بن أبي جعفر إسحاق بن إسماعيل أمغار: ترب أبو عبد الله في أحضان والده فورث عنه العلم والصلاح وبعد وفاة والده أخذ أمره يظهر، وشرع في نشر العلم والدين وتلقين مبادئ السلوك وتربية النفوس فكان عنده طلبة ومريدون فكان 2996569095_1_3_HOqFSWk3في وقته رئيس الطائفة الصنهاجية، وقد ذكر ابن قنفد أنه حضر في مواطن عدة في مجامع الطوائف التي وجدها بالمغرب أيام توليته القضاء بدكالة فذكر من بين هذه الطوائف الطائفة الصنهاجية، وقد ركن أبو عبد الله أمغار تربيته على إتباع السنة وملازمة العيش الحلال والمجاهدة، فقد قال ولده أبو عبد الخالق لإخوته، أتدرون بما زاد والدكم على صلحاء المغرب؟ قالوا لا، فقال ما فاتهم بكثرة الصلاة ولا بكثرة الصيام، وإنما فاتهم بإتباع سنة جده رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان إذا صلى العتمة لم يتحدث إلى أحد، للنهي الوارد في ذلك، فكان إذا لم يجد طعاما نام ولم يكلم أحدا، وحكى عنه بعض طلبته أنه كان يقرأ عنده القرآن وإعرابه مع الموطأ والمدونة، قال فدعاني يوما إلى داره فناولني طبقا من قمح فطلبت من بعض النساء الصالحات أن تعد لي منه قرصا في كل يوم، فكنت أصوم وأفطر على ذلك القرص مدة شهرين وأشرب من ماء البحر فأجد له لذة حتى إذا انقضى ذلك الدقيق فقدت لذة ماء البحر فكنت أجده ملحا أجاجا، فعلمني الله أن ذلك من أكل الحلال.

كرامات مولاي عبد الله امغار: يذكر الناس عدة كرامات لهذا الولي الصالح، وهي لا تخلو من المغالاة في بعضها، لأن الأحفاد الأغرار والعوام الجهلة والقناصة المسترزقين من عادتهم الزيادة في الأخبار وحشوها بعناصر كاذبة تستجلب النفوس وتخدر الأرواح ولكن الرجل مع هذا كله كان من أهل المقامات العليا، فقد تواتر عن هذا الصالح أنه كان مabdellah-amgharجاب الدعوة يستشفى به من الأمراض ويستنصف به من الظلمة ويستحج به في المهمات ويستنجد به في الحروب والملمات ويستشار في المعضلات، لقد نقل ابن العظيم عن صاحب أنس العارفين أن أمير المسلمين علي بن يوسف كان لا يأخذ في عمل مهم حتى يستشير أهل الفضل والدين، فلما عزم على إتمام بناء صور مراكش أشار عليه ابن رشد بالكتابة لأبي عبد الله أمغار يستأذنه في البناء ويسأل منه الدعاء بالتوفيق، ويطلب منه أن يبعث له بمساهمة رمزية من ماله الحلال الخالص، فبعثه له وأوصاه أن يجعله في صندوق الإنفاق على البناء، ويتولى ذلك رجل من أهل الفضل، فعمل بوصيته فأعانه الله على إتمامه، ويذكر ايضا ان الولي الصالح كان يوتر الصلاة في جزيرة صغيرة وسط البحر لم يعد لها اثر اليوم وكان يخلع نعليه ويخطو باتجاه البحر سائرا حافي القدمين على سطح الماء دون أن تبتل قدماه أو يغرق حتى يبلغ أطراف الجزيرة صحبة أتباعه ومريديه يراقبون مشدوهين فاغري الفاه

علاقة شيوخ الزاوية الأمغارية بالملوك والسلاطين: وقد أحاط الملوك والأمراء والولاة في كل عصر أهل هذا البيت بالرعاية ووصولهم بالعطايا السخية والIMG_2976-650x433هدايا السنية وأجروا لهم الجرايات اللائقة الثابتة، وتركوا لهم النظر في الشؤون الدينية، “لم يزل الملوك … يرعون جانبهم بالاحترام الجميل ويفتتحون بصالح دعائهم مغالق الأمور العظام، ويستنجحون بهم عند الخلافة ويخصونهم ممن سواهم في رباط عينهم المذكورة بالخطط الشريفة الدينية التي هي القضاء والعدل والخطبة والإمامة …”، يضيف الأستاذ محمد المازوني في مقاله السالف الذكر: أن رباط تيط قد تحول “من مجرد مركز صوفي أسروي إلى تجمع عامر، اضطرت معه الدولة المرابطية إلى مطالبة سكانه بدفع الضرائب الشرعية، كما دعي شيوخه إلى لعب أدوار جديدة عنهم، كالتوسط في النزاعات المحلية أو التدخل  لدى المخزن للتخفيف من الأعباء والكلف الطارئة وفي عهد أمير المؤمنين جلالة الملك الحسن الثاني سليل الدولة العلوية أخذت حركة العمران تنتشر في هذه القرية بفضل أهل هذا البيت المبارك وبدأ يقصدها الناس من جميع جهات المملكة بقصد التبرك، وزيارة موسم جدهم السنوي، ولا يستبعد أن يكون لها شأن أكبر في المستقبل القريب بسبب الازدهار الفلاحي والصناعي وتزايد النشاط التجاري والسياحي بمدينة الجديدة المجاورة لهذه القرية والمراكز التابعة لها في دكالة.

أبو عبد الله الامغاري وعلاقته بمشاهير الصوفية: كما شهد الرباط تطورا نوعيا ف2754735794_small_1ي علاقته بالنسيج الصوفي المغربي، إذ أصبح يستقطب الكثير من مشاهير الصوفية من دكالة ومن خارجها، كأبي شعيب السارية، الذي كان كثير التردد على الرباط وعبد الخالق بن ياسين الدغوغي ووزجيج بن ولوون الصنهاجي وعمر الدكالي ويحيى الدكالي، كما نذكر من أبو زكرياء  يحي بن صالح  المصطاوي الذي أخد عن شيخ الرباط أصول التصوف، وأبو عيسى موسى الدكالي الذي قضى ردحا طويلا من الزمان بالرباط، ويبقى أبو محمد صالح الماجري أشهر الآخذين عن أبي عبد الله، كما أن لأبي العباس السبتي زيارات لأبي عبد الله بن أمغار، منذ كان شابا يافعا”، وهذا يدل على مركزية رباط “تيط” العلمية والروحية ضمن “إستراتيجية” علمية وتربوية  لنشر العلم ومكارم الأخلاق في بعد رسالي واضح المعالم، أثناء ظروف السياسية واجتماعية غير مستقرة في فترة الصراع على الحكم بين الموحدين والمرابطين..

وفاة الشيخ أبي عبد الله أمغار: توفي الإمام أبي عبد الله بن أمغار في الثلث الأخير من القرن السادس الهجري،  أي في سنة 537 هـ، وهي نفس السنة التي توفي فيها الملك المرابطي علي بن يوسف بن تاشفين.. وترك سبعة أولاد بلغوا كلهم مرتبة البدلية فأطلقوا على أبيهم “أبو البدلاء” وهم كما ذكر: أبو سعيد عبد الخالق، أبو يعقوب يوسف، أبو محمد عبد السلام العابد، أبو الحسن عبد الحي، أبو محمد عبد النور، أبو محمد عبد الله، أبو عمر ميمون، فمن هؤلاء الرجال يتكون البيت الأمغاري الذي قال فيه ابن قنفد “وهذا البيت أكبر بيت في المغرب في الصلاح لأنهم يتوارثون كما يتوارث الناس المال، قال وقد رأيت بلدتهم ورأيت أبناء بني أمغار نفع الله بهم وبأسلافهم. وقد نفع الله بهم بأسلافهم ، فقد انتشروا في المغرب ونزل أحفادهم بمراكش وضواحيها وآسفي وفاس وغيرها، ومن أحفادهم البارزين أبو عبد الله سيدي امحمد بن سليمان الجزولي صاحب دلائل الخيرات وهو من أهل القرن التاسع مدفون مع أجداده بعين فطر.my-abdellah

بقلم حسن فاتح

مجموعة مقالات وبتصرف

الكاتب admon

admon

مواضيع متعلقة

3 تعليق على “عبد الله بنو أمغار سليل عليّ بن أبي طالب وعميد أولياء الله بدكالة”

  1. Karim Jelloul
    هناك عدة ملاحظات أخي تتعلق ببحتك وخصوصا المتعلقة بأصل بنو أمغار ،مما لاشك فيه أنهم كانوا من أبرز متصوفة عصرهم وهذا ما أكدته عدة مصادر و مراجع أرخت لتلك الحقبة .لكن بعض المصادر الموثوقة وعدة دراسات حديتة أكدت ان جد بنوا أمغار فر من فاس مع أهله مباشرة بعد سقوط دولة الادارسة شأنه شأن عدة رجال دين آخرين ،هذا من جهة ،ومن جهة أخرى يبدو أن مدينة تيط ونتيجة الهالة الدينية و الاجتماعية التي و صلت إليها بزعامة بنوا أمغار حاولت أن تهيء لمشروع سياسي برز ذلك في

اترك رداً