“نينو” اليهودي نجم الكرة بمزغان… أول محترف جديدي بالبطولة الفرنسية

img

بقلم حسن فاتح

في بداية القرن الماضي أنجبت أم مزغانية يهودية، لا يذكرها التاريخ مثل باقي الأمهات العظيماnino 9ت، السيدة “سوليكا ليفي” ابنين رياضيين، وكرويين بارعين، أصبحا من أشهر ما أعطت مدينة مزغان في ميدان كرة القدم بين سنوات الثلاثينيات والاربعينيات، هما “سالومون ليفي” و”نينو ليفي” .

لا يتذكر معظم الجديديين هذين اللاعبين، لأن الذاكرة الكروية لمعظمهم تبدأ فقط مع تأسيس فريق الدفاع الجديدي، ولا أحد منهم يذكر أو يتذكر تاريخ رواد كرة القدم بهذه المدينة، بعدما كان التواجد الفرنسي في البلاد سببا رئيسيا في انتشار لعبة كرة القدم بين المغاربة، و أبرزت أسماء موهوبة وطنيا أمثال العربي بن مبارك، حسن اقصبي، عبد الرحمن بلمحجوب …

من بين هؤلاء الرواد الجديديين الذين تعلموا الكرة على يد الفرنسيين نذكر منهم سالومون ليفي، نينو ليفي، سالم بنميلود، محمد الصمام، عبد الله بوحدو وغيرهم، حيث كانت بداياتهم كما جرت العادة بالفضاءات الواسعة لمدينة مزغان، بين البحر وملاعب الأحياء وحقول المدينة، قبل أن  ينتقلوا nino 7للعب مع فريق “سبورتينغ مزغان”.

ولد “نينو ليفي” بمدينة الجديدة بتاريخ 18 شتنبر 1921، كانت بداياته الكروية مع صغار فريق سبورتينغ مزغان في الثلاثينيات من القرن الماضي، قبل أن ينتقل للعب في صفوف الكبار، كان مهاجما صريحا وجناحا سريعا، بدأ يحقق مكانته الرسمية بالفريق ليحصل على شهرة واسعة، فأصبح بطلا في ذاك الوقت لكل المزغانيين والفرنسيين واليهود، بعدما تمت المناداة عليه ضمن المنتخب المغربي.

حقق “نينو ليفي” رفقة سبورتينغ مزغان، الفريق الجديدي المؤسس سنة 1919، نتائج طيبة، هذا الفريق الرائد في كرة القدم المغربية، قارع فرق عتيدة بالبطولة الفرنسية – المغربية او بكأس شمال افريقيا، ورغم أن “نينو” لم يحقق مع الفريق ألقابا مهمة إلا أنه لعب أدوارا طلائعية في عودة الفريق الى قسم الكبار، حينمnino 5ا تمكن من تحقيق انتصار كبير في مقابلة السد سنة 1942 ضد الأولمبيك الرباطي بحصة 1-4 في لقاء الذهاب  و 0-1  خلال لقاء الإياب.

كما سجل اللاعب “نينو” مع سبورتينغ مزغان في بداية الأربعينيات، حضورا قويا ومتميزا على مستوى العصبة الفرنسية، والوقوف آنذاك ندا للند ضد أعتى الأندية كالليديال، سطاد المغربي الحائز على 3 ألقاب، الوداد البيضاوي الذي تأسس سنة 1937، الياسام صاحب أقوى حضور ب 15 لقب، الأولمبيك المغربي ب7 ألقاب واتحاد فاس بلقبين، الراك بلقب واحد اليوسا، الاتحاد الرياضي البيضاوي، واتحاد الرباط سلا الذي أصبح يحمل إسم الفتح الرباطي.

انتقل النجم “نينو” الى الديار الفرنسية من أجل الاحتراف سنة 1945، وسيلعب ل9 فرق فرنسية ما بين القسم الوطني الاول والثاني، وكان أول فريق فرنسnino 6ي يلعب له هو فريق “كان”، بعدها سيلعب نصف موسم مع فريق “أنتيب”، ليلتحق بعد ذلك بفريق “انجيرس” من يوليوز 1947 الى يوليوز 1949، ثم “لوهافر” خلال موسم 49/50 ، بعدها فريق “بزانسون” في موسم 50/51، ليأتي إلى فريق “ميتز” المعروف أثناء موسم 51/52 ، ثم ينتقل الى صفوف “روين” نصف موسم الى غاية دجنبر 1952، بعدها سيكمل الموسم مع فريق “كورت” بالقسم الثاني الى غاية يوليوز 1953، ليكون فريق “لانس” الشهير هو آخر فريق يلعب له نينو سنة 1954، بعدها سيعتزل اللعب نهائيا.

كان يعد اللاعب “نينو”nino 4 من أخطر المهاجمين وصاحب اللعب الصارم، وقناصا للأهداف في البطولات الفرنسية،  سجل هذا اللاعب “المزغاني المغربي” طيلة مسيرته الاحترافية 65 هدفا خلال 139 مباراة، أغلبها وأفضلها مع فريق “لوهافر” و”ميتز” الشهيرين، حيث سجل أهدافا مصيرية في صعود فريق لوهافر الى قسم الكبار سنة 1950 ، كما كان بارعا في تمرير أهداف حاسمة وتسجيل 9 أهداف مع فريق ميتز من 31 مباراة رسمية لموسم 51 / 52.

اختير “ليفي” للعب ضمن المنتخب المغربي في العديد من المباريات خلال الاربعينيات تحت إشراف المدرب التاريخي لأسود الاطلس “شارل فراطاني” والذي يعد أول مدرب للمنتخب المغربي في التاريخ، كان “نينو” عنصرا رسميا ضمن المنتاخب المغربي فnino 8ي الاربعينيات، الى جانب العربي بنمبارك، سالم بنميلود ، سانشيز، جانتا، طالي، حميدة، ليونينتي، عباد، سافيري، كور، فان هافر،  هاميري.

ومن أشهر المباريات التي شارك فيها نينو مع المنتخب المغربي كانت سنة 1940 بسطاد فيليب، الى جانب نجوم رياضية مغربية امثال العربي بنمبارك، مارسيل سيردان (البطل العالمي في الملاكمة)، هاميري، مارتينو كونزاليز، الاخوين سالم وديدي بنميلود، هذا الفريق سينتزع في تلك المباراة تعادلا مثيرا ضد منتخب فرنسا الكبير.

توقف اللاعب “نينو ليفي” عن لعب كرة القدم عن سن تناهز 33 سنة، وبعد نهاية مسيرته الكروية الحافلة عاد للاستقرار بمدينة “لوهافر” الفرنسية سنة 1954 كتاجر أو كرجل اعمال، وهو مازال الآن على قيد الحياة حسب المعلومات المتوفرة لدينا، يصل عمره الى حدود كتابة هذه السطور 96 سنة.

nino 3

nino 10

الكاتب admon

admon

مواضيع متعلقة

3 تعليق على ““نينو” اليهودي نجم الكرة بمزغان… أول محترف جديدي بالبطولة الفرنسية”

  1. Abderrahim Bansar
    لماذا الاشارة الى ديانته دون جنسيته؟ لا نقول ابنمبارك المسلم.
    اظن انه يجب الاكتفاء بالقول نينو المغربي او نينو الجديدي
    او القول المغربي المسلم او المغربي اليهودي
    مجرد ملاحظة
    تقديري

  2. Mohamed Ja-Berrami
    De l’équipe de Mazagan-El Jadida dans les années 1950, On entendait parler surtout de l’excellent goal Gharbaoui, de Rizzo, Lberto( frere de mostafa Loughlimi) et d’autres dont j’ai oublié les noms.

  3. نبش جميل في الذاكرة الكروية للمدينة يستحق التنويه والإشادة.
    للإشارة: اللاعب حسن القصبي وليس نجيب

اترك رداً