احذروا أيها المواطنون من “قطاع طرق” الإدارات بالجديدة … !!!

img
مجرد رأي 5 admon

بقلم حسن فاتح

من أجمل الأفلام والقصص التي كانت تستهويني في طفولتي هي أفلام قطاع الطرق، وعلى مر السنين شاهدت مختلف ألوان هؤلاء اللصوص، تراهم مرة بلباس البدو في البيداء يقطعون طريق القوافل التجارية، ومرة في البراري بثوب رعاة البقر يقتنصون غنيمة من المسافرين، ومرة أخرى في البحر قراصنة بعين واحدة ورجل خشبية ينهبون البواخر المحملة، لكن لأول مرة في حياتي أرى قطاع طرق في الإدارات المغربية وفي المصالح الادارية لمدينة الجديدة على الخصوص.

هذا النوع من قطاع طرق الادارات ينشطون بين الأقسام والمصالح والمكاتب وخلف الكراسي، يعترضون سبيل المواطن ويحولون مساره نحو جهات معلومة وغير معلومة من أجل الابتزاز والسرقة، لا يهمهم سمعة المدينة ولا مستقبل مواطنيها،  فكل ملف عندهم له إتاوته الخاصة حسب التسعيرة المتعارف عليها.

يتقمص هؤلاء “القطاع” أدوارا مختلفة، يمارسون مهمات متنوعة، فتارة يلعبون دور رئيس أو نائب رئيس، وتارة أخرى مدير ديوان أو كاتب خاص أو تقني أو حتى الظهور في شكل أعوان أحيانا.

هؤلاء الكائنات فرضت أمر واقعها على الإدارات وعلى المواطنين وعلى المسؤولين أيضا، فرئيس المجلس او المكتب غير مكترث  لنشاطهم وجرائمهم،  خوفا من أن يفتحوا له ملفاته الوسخة ويفضحوا فساده ولصوصيته.

بلاهم الله بمرض الجهل والسعار والتسول، ولم يعد يميزوا بين مواطن ولا جمعية ولا مؤسسة ولا شركة، فكل شيء يتحرك أمامهم إلا وهو مصدر للمال، وعلى الكل أن يدفع الإتاوة، وإلا سيكون عرضة للتشويش والترهيب.

إنهم ليسوا فقط بقطاع الطرق …انهم قطاع الأرزاق، وقطاع الأرحام والمشاريع والأحلام.

فكم من مشروع مدينة تم إجهاضه من رحمه قبل أن يرى النور؟ .. وكم من حلم شعب تمت سرقته قبل أن يستفيد منه المواطن؟ .. وكم من خيرات البلاد تم ابتلاعها عن آخرها في بطونهم ولم يتركوا للفقراء حتى الفتات؟

يحلم كل شاب جديدي برد الجميل لمدينته التي أنجبته واحتضنته، وذلك بتقديم أفكار ومشاريع مهمة لتنمية البلاد، لكن يخاف من النهب ومن السطو.

وكم من مسؤول ابن المدينة يحاول جاهدا جلب عروض ومعارض لتستفيد منها الساكنة لكنه تعرض غير ما مرة للمنع والتلفيق.

وكم من ابن البلد أقنع مستثمرين أجانب للاستثمار في المنطقة، لكن بفعل ابتزاز قطاع طرق الإدارات تحولت المشاريع نحو مكان آخر.

ألم تفهموا بعد، يا أمة السهر والمجون، بأن المشاريع التي قدمتموها لصاحب الجلالة بحي المطار والمستشفى الاقليمي وشارع النصر قد فاحت رائحتها.

ألم تخجلوا من تسببكم في قطيعة للزيارات الملكية الى مدينة الجديدة، رغم أن المدينة تتوفر على مؤهلات اقتصادية لا نظير لها في المملكة.

ألم تغاروا من ما تقدمه المدن الأخرى من مشاريع تنموية لصاحب الجلالة عند كل زيارة سامية كطنجة ومراكش واكادير والدارالبيضاء … .

ألم تستحيوا بتوزيعكم لممتلكات المدينة فيما بينكم، كالمخيم الدولي ومطاعم ومقاهي الشاطئ …، وتفويتكم حتى لطرق وأزقة الحي البرتغالي للمستثمرين.

ألا تخافوا الله فيما أنتم فاعلونه في المدينة وفي حدائقها وفي مآثرها بعدما حولتم وأحطتم تراثا عالميا بمجموعة من السويقات والملاعب.

أيحلو لكم تنظيم المهرجانات، الملحونيات، الأندلسيات، سباق السيارات، معارض الفروسية… ومدينتكم غارقة حتى المخمصين في الحفر والظلام والتخلف.

أليس فيكم ضميرا حيا أو قلبا ذا غيرة على مدينة ترزقكم بطيباتها حلالا، والمدينة محاطة بحزام من الدواوير والفقر والعشوائيات.

أليس من حقنا إذن أن نصدق قولا قديما مشكوكا في صحته، بعدما صاح أحد علماء دكالة غيضا فقال “إن الجديدة لا يسكنها سوى شماتة دكالة …”

بعد كل هذا، فالأمر صحيح إذن … إنهم فعلا مجموعة من “الشمايتْ” حينما يعترضون لجهود واجتهادات “الجديديين الأبرار” من أجل إشعاع وترقية مدينتهم إلى مراتب المدن المغربية الكبرى.

 

الكاتب admon

admon

مواضيع متعلقة

5 تعليق على “احذروا أيها المواطنون من “قطاع طرق” الإدارات بالجديدة … !!!”

  1. Bouchaib Allani
    كلام وتحليل في الصميم .لكن لا حياة لمن تنادي.الكل خايف رغم أن زمن الخوف ولى .كاين غير الدمدومات والمتملقين في هاذ الجديدة.

  2. كريم ديدي

    اصحاب الأيكة أخذهم الله بالصيحة فمتى سينزل العذاب على قطاع طرق أدارات مدينة الجديدة (رسالة من كريم ديدي)

اترك رداً